الملحقية الثقافية تحتفي بتخريج المبتعثين في ميرلاند وفيرجينيا وواشنطن

أقامت الملحقية الثقافية السعودية بالولايات المتحدة، حفل تخريج للطلبة المبتعثين في ولايتي ميرلاند وفيرجينيا وواشنطن العاصمة، بحضور الملحق الثقافي بالولايات المتحدة الأمريكية الدكتور فوزي عبدالغني بخاري، الذي أعرب عن سعادته بالمشاركة في الاحتفاء بتخريج هذه الدفعة من المبتعثين والمبتعثات، مشيراً إلى أن الوطن يسعد بأبنائه وينتظر عطاءاتهم بعد التخرج ليسهموا في دفع عجلة النهضة في البلاد، مهنئاً جميع الخريجين والخريجات على نجاحهم في مسيرتهم التعليمية.

وطالب المبتعثين والمبتعثات بضرورة استغلال هذه الفرصة التي أتيحت لهم بالابتعاث والدراسة، متمنياً لهم التوفيق في الحصول على العلم النافع والتسلح بأعلى الدرجات العلمية في الجامعات المتميزة التي يدرسون فيها.

كما أكد استعداد الملحقية الثقافية والعاملين فيها لتلقي الملاحظات التي من شأنها أن تسهم في معالجة أوجه الخلل أو القصور – إن وجدت – للارتقاء بالخدمات التي تقدمها للطلبة والطالبات المبتعثين في الولايات المتحدة.

من جانبه، أعرب رئيس الشؤون الثقافية والاجتماعية بالملحقية الثقافية في الولايات المتحدة عبدالكريم العوبثاني، عن اعتزازه بمشاركة المبتعثين فرحتهم بالتخرج، مشيداً بإصرارهم وتجاوزهم لكل التحديات التي مروا بها خلال فترة دراستهم لاسيما مع ما يواجهه العالم من تحديات في ظل انتشار جائحة كورونا.

وبين العوبثاني أن قسم الشؤون الثقافية والاجتماعية بالملحقية، يسعى في الدرجة الأولى ليكون المبتعث السعودي خير سفيرٍ لبلده، وأن يترك أثراً إيجابياً في بلد الابتعاث، سواء في تصرفاته أو تعامله مع الآخرين وتعاونه مع المسؤولين، مشيراً في الوقت نفسه إلى أن الأندية الطلابية في بلد الابتعاث تسهم بدورها في تعزيز دور المبتعث ليعكس صورة مشرفة عن بلده.